النعيمي يرأس وفد قطر إلى قمة اقتصاديات النقل الجوي العربي في دبي

انطلقت في السادس من مارس/آذار أعمال قمة اقتصاديات النقل الجوي العربي، التي تستضيفها مدينة دبي على مدى يومين تحت رعاية جامعة الدول العربية والهيئة العربية للطيران المدني بدولة الإمارات العربية المتحدة، وبمشاركة 20 متحدثاً من خبراء الطيران في المنطقة والعالم، إلى جانب أصحاب القرار في شؤون النقل الجوي والطيران المدني، على الصعيد المحلي والإقليمي.وتناقش القمة أهم قضايا الشؤون الاقتصادية في النقل الجوي على المستويين الإقليمي والدولي، وأهمها التحديات التي يواجهها قطاع النقل الجوي، والفوائد الاقتصادية لتحرير النقل الجوي بين الدول، والتحديات التي تواجهها الناقلات العربية في أوروبا. وترأس وفد دولة قطر إلى قمة اقتصاديات النقل الجوي العربي سعادة السيد عبدالعزيز بن محمد النعيمي، رئيس الهيئة العامة للطيران المدني .ويناقش المجتمعون في هذه القمة عدداً من القضايا المحورية وفي مقدمتها تفعيل "اتفاقية دمشق"، التي بادرت بها الهيئة العربية للطيران المدني في سبيل تحرير الأجواء العربية، ومدى مساهمة ذلك في تحفيز الاقتصاد في الدول العربية، هذا بالإضافة إلى قضية التحديات التنظيمية التي تواجه قطاع الطيران المدني العربي، نتيجة العمليات في الأسواق المتقدمة في إطار النمو السريع، الذي يشهده سوق السفر على مستوى العالم ككل . كما يبحث المجتمعون ضمن جدول أعمال القمة، التحديات التي تواجه الناقلات الاقتصادية في المنطقة، وتحديد موقف شركات الطيران العربية، فيما يتعلق بالتحالفات العالمية والفرص، التي قد تزيد من تحرر العالم العربي ، بالإضافة إلى وضع الناقلات العربية و المنافسة العادلة.